الرئيسية / Latest News / كميل طانيوس: إنتقدني هشام حداد ولكن إرتكب نفس الخطأ.. وعامر زيان: يروح (يتضبضب) سمير صفير

كميل طانيوس: إنتقدني هشام حداد ولكن إرتكب نفس الخطأ.. وعامر زيان: يروح (يتضبضب) سمير صفير

نقلاً عن موقع الفن .. تحرير علاء زيات

عامر زيان
سيمون أسمر كان يزيدها شوي بس مبدع.
أركّز على الأشياء الواقعية في أغنياتي.
خلي يروح يضبضب سمير صفير.
لست في علاقة عاطفية

كميل طانيوس
كل البرامج التي قمت بإخراجها لاقت صدى وإستحسان الناس.
هشام حداد كان “مهضوم” في بداية البرنامج لكن وقع في التكرار وأصبح يبحث عن أشياء غير منطقية.
أتمنى إخراج برنامج للعظيمة السيدة فيروز.
إذا بعض المحطات ليس لديها إنتاج لا يجب أن تعرض برنامج فقط من أجل “تعبي هوا ع الفاضي”.
بكل تواضع أقول “أنا وباسم كريستو مدرسة وطوني قهوجي في الإخراج”.

إستقبلت رئيسة تحرير موقع الفن الإعلامية هلا المر في برنامج هلا رمضان، عبر أثير إذاعة راديو سترايك 97.3 و 97.7، الفنان عامر زيان، والمخرج كميل طانيوس.
تمنت المر في بداية الحلقة أن يحمل شهر رمضان الخير والمحبة وأن يفتح قلوب الناس على المسامحة والتفاؤل، مؤكدة أن الله كريم بمحبته وعطفه وحنانه.
وقدّمت ضيفيها بالقول: “فنان مبدع بصوته وحضوره المميّز على المسرح وشاب جميل هو عامر زيان”، وعن كميل طانيوس: “مخرج مبدع ومتميّز وخلاّق بطريقة إخراجه صديق للفنانين والاعلاميين وعن خبرة أنا فخورة بك وبأعمالك.. كبر قلبي عندما قدّمت كلمة بعرسه وهو كان الفرحة الأولى بعد إقفال محطة mtv”.
وقالت “وصلنا الى أدنى مستويات في الإعلام والفن لكن بوجود بوجود الناس أمثال عامر وكميل الدنيا بألف خير”.
بدوره شكر زيان المر على كلامها وعايد المستمعين برمضان، كما شكر طانيوس المر وقال إن الاخلاق هي أهم من الشطارة، وقال إن المر كانت الداعمة الأولى لي بمسيرتي الإخراجية وهذا فخر لي.

وقال طانيوس إن التربية قبل الشطارة والتعامل الصحيح مع الناس هو الأساس، وأنا ليس لدي مشاكل مع أحد والموهبة لدي كانت طاغية وأوصلتني الى النجاح، وعملت هوية لي في الإخراج، وأضاف أن المخرج يجب أن يتدّخل بكل تفاصيل العمل وإذا لم يكن تحت إشرافه لم يظهر العمل بطريقة صحيحة من كل النواحي، و”الحلقات الخاصة” التي أخرجتها لعدد من الفنانين مختلفة عن بعضها وكل الفنانين تجاوبوا معي مثل كارول سماحة وفارس كرم وجورج وسوف وغيرهم، لأنهم محترفون في العمل وعندما يكون هناك ثقة في المخرج، لن يكون هناك مشاكل.
وأشار طانيوس الى أن كل الإعلاميين الذين قدّموا “السبيسيالات” نجحوا مثل جمانة بو عيد التي تعرف ما تريد وتحضّر عملها جيداً ومثل هذه الأعمال هو أرشيف الفنان وليس هناك مونتاج، فعلى المقدّم أن يعرف الفنان جيداً، وأفتخر بأنني أخرجت هذه الأعمال لأنها أرشيف مهم وكبير، حتى أن “سبيسيال” عامر زيان قدّم له هوية خاصة به ووضعته بالمكان الصحيح، وأفتخر بأنني وقعت إسمي عليه.
وأضاف طانيوس “كما قدّمت مع الإعلاني نيشان برنامج أكابر”، وهنا لفتت المر الى أن هذا البرنامج لاقى إنتقادات كثيرة بسبب عنوانه والبعض إعتبر أن نيشان لم يقدّم شيئاً جديداً، فردّ طانيوس بالقول إن الذين إنتقدوا البرنامج قد يكون لديهم مشكلة مع نيشان ومحطة mtv، لكن البرنامج حقق نجاحاً ونسبة مشاهدة عالية.
وأشار الى أن الكثير من القنوات في لبنان أعطت للمقدمين وشهرتهم، فنيشان وجومانة بو عيد ورابعة الزيات أسماء موجودة وهم وجه الإعلام اللبناني، ويقدمون صورة جيدة عن الاعلام اللبناني.

وقال إنه عندما يتولى إخراج أي برنامج لا يميّز بين برنامج، لأنه يضع كل تركيزه لينجح البرنامج والحمدلله كل البرامج التي قمت بإخراجها لاقت صدى وإستحسان الناس مثل “ديو المشاهير وهيك منغني وضد التيار مع وفاء الكيلاني التي أوجّه لها التحية”.
وعن رامز جلال وهاني رمزي وبرامج المقالب، لفت طانيوس إنه لا يمكن أن ننسى الإنتاج الكبير الموجود لهذه البرامج، وهذه السنة أميل أكثر لهاني رمزي لان الفكرة جديدة شي، فسألته المر: “أليس نسخة من برنامج رامز جلال؟” فأجاب طانوي: “ليس مهماً أن ننسخ لكن المهم من ينجح أكثر.. كمان حلو برنامج رامز ولا شك بأن المقالب تكون قاسية”.
وأشار طانيوس إلى أنه لا يحب الألقاب، فالعمل هو الذي يعطي الشخص القدارة، ولا أقول أنني المخرج الأول في لبنان بل قد يكون برنامجي هو الأول هذه السنة مثلاً، وبالطبع هذا الشي يخيفني وأكيد لكن لدي ثقة بالنجاح وعندما يفشل أي عمل يلومون المخرج، وقد
خضت تجربة الدراما لكني شعرت بأنها لا تشبهني فهكذا عمل يتطلّب صبر وَوقت، وَبالنسبة لي إخراج البرامج في التلفزيون أسرع وتشبهني أكثر.

وقالت المر لـطانيوس :”كتبت على صفحتك الخاصة (منيح بلش رمضان لنخلص من بعض البرامج) فهل قصدك برنامج لهون وبس الذي يقدّمه الإعلامي هشام حداد؟” فردّ: “لا أبداً لم أقصد برنامج هشام وَلو لم يكن ناجحاً لما إستمر وَأيضاً برنامج عادل كرم ناجح في mtv والعالم العربي، لكن هناك بعض البرامج التي تصيبنا بالإشمئزاز فبعض المواضيع التي نسمعها ونراها لا يجب أن تعرض على الشاشات، وإذا بعض المحطات ليس لديها إنتاج لا يجب أن تعرض برنامج فقط من أجل “تعبي هوا ع الفاضي”.. “وفي رمضان أتابع يا ريت وجريمة شغف ومش أنا.. ووليد ناصيف عامل شغل حلو بجريمة شغف والقصة حلوة وجديدة”.
وأضاف طانيوس إن هشام حداد كان “مهضوم” في بداية البرنامج لكنه وقع في التكرار وأصبح يبحث عن أشياء غير منطقية وربما هذه هي أوامر الإدارة.. فمثلاً إنتقد كيف صوّرت الممثلة ليلة بن خليفة في برنامج منا وجر وأظهرت قدميها، في حين ببرنامجه قام المخرج بفعل نفس الشيء خلال حلقة ليال عبود.. فهنا قالت المر: “كلمة حق تقال إن هشام قال لي أن هذه لعبة بينه وبين بيار رباط وأنا أحترم بيار رباط لأنه لا يعتبر نفسه ناقدا”.
وقال طانيوس إنه ليس ضد الإنتقاد البناء ويصفّق لكل برنامج لكن عندما يصبح هناك تكرار يقع البرنامج في الملل، وبكل تواضع أقول “أنا وباسم كريستو وَطوني قهوجي مدرسة في الإخراج”، فعقّبت المر بأن المشكلة في لبنان عندما نمدّح أحداً يعتبر البعض أننا ضد شخص آخر في نفس المجال، وَليطمئن الجميع أنا أحب كميل طانيوس وباسم كريستو وكل مخرجي المنوعات”.
وسألت المر طانيوس عن الإنتقادت التي توجّهها الصحافية فاطمة عبد الله للمسلسلات، وهل يحق لأي أحد إنتقاد الأعمال من الناحية الإخراجية، فقال طانيوس: لا أعرف ماذا إنتقدت فاطمة لكن يجب أن نفهم بأي نظرة يتم الإنتقاد وفاطمة تنتقد بطريقة بناءة وإذا رأيت شيئاً زعجني على الشاشة أشاهد برنامج أو مسلسل آخر، والمشكلة اليوم أن البعض يعتبر أنه إذا كتب على مواقع التواصل الإجتماعي أو قام بإنشاء موقع إلكتروني يكون لديه الحق في الإنتقاد، وهناك من يقوم بتقليد مثلاً موقع النشرة الفنية وأصبحوا يستعملون هذه الأساليب للشهرة، أنا مع الإنتقاد البناء وضد التجريح.

وتمنى طانيوس أن يقوم بإخراج برنامج للعظيمة السيدة فيروز، وقال أتمنى مقابلتها فقط وبس بكاميرتي، وأتمنى أيضاً مقابلة سميرة توفيق وكانت سعادتي كبيرة عندما قمت بإخراج حلقة سميرة توفيق مع رابعة الزيات وَكذلك مع عبد المجيد محذوب وَأنطوان كرباج مع نيشان، وهنا قالت المر: “بالطبع فيروز هي العظيمة وقريبة من القلب ومثقّفة”.
وعن إبنتيه، قال طانيوس: “أخاف عليهما وسأوجّههما الى الطريق الصحيح وأدعمهما في المستقبل”.
وختم بالحديث عن شركته، حيث قال إنها متخصّصة بالإخراج والمناسبات والتصوير كل ما له علاقة بهذه المجالات، كما نعطي حصصة تدريبية، ونقوم بإنتاج دعايات وبرامج وفيديو كليبات أيضاً، وهناك فريق عمل كبير من المنتجين والمخرجين، ولدينا قريباً كليبين مع عامر زيان مع المخرج روي أبي خليل، ولدي برامج أحضّرها للموسم الجديد في أيلول/سبتمبر المقبل على قناة mtv ومحطات خارج لبنان.

من جهته، قال زيان إن طانيوس صاحب أخلاق عالية جداً وصديقي، وقليل أن نرى في هذه الأيام إنسان صادق ولديه أخلاق.
أشار زيان الى إنه لم يشترك في برنامج ستديو الفن لكنه كان مع سيمون أسمر وتعرّف عليه في منطقته جزين حيث كان هناك تكريماً له وغنيّت بعمر 14 سنة، وقال لي حينها عندما يصبح عمرك 17 سنة سنتعاون سوياً ويجب أن تقوم بحمية غذائية، “كان يزيدها شوي بس سيمون أسمر مبدع”، وبعد ذلك توجّهت إلى شركة روتانا والآن قمت بتجديد العقد مع الشركة لـ3 سنوات والتعامل معهم جيد جداً وسالم الهندي لديه إيمان كبير بي.
وقال زيان إنه سيسافر الى باريس مع فريق عمل شركة كميل طانيوس لتصوير كليب أغنية محتاجة علاقة تحت إدارة المخرج روي أبي خليل، وبعد عودتي من باريس سأقوم بتصوير أغنية شو هالجسد بين 6 و10 تموز/يوليو المقبل، وستصدر بعد عيد الفطر.
وسألت المر زيان عن الإنتقادات التي توجّه لأغانيه، فقال زيان إنه يركّز على الأشياء الواقعية ومثلاً أغنية “شو هالجسد” أعجبت الناس، وأنا أفكّر كثيراً قبل أن أختار الأغنية.. “إذا ما حسيت فيها ما بختار الأغنية فمثلاً أغنية (بدي ياكي) لجو أشقر كانت لي لكن لم تعجب سيمون أسمر وإختلفنا بالآراء وقال لي أيضا لا تختار (عم أسس حالي) لكنني غنيتها والحمد لله ضربت”.

وأشار زيان إلى إنه ضد برامج المقالب، لأن بعض الناس قد لا تتحمّل قسوتها، وأنا اشاهد هشام حداد وعادل كرم.
وقال زيان إنه لا يقوم بمقابلات تلفزيونية كثيرة رغم أن هناك برامج جميلة لكن لم يرَ بعد برنامجاً مهماً يستقبل ضيوفاً ومعه فرقة موسيقية، “وأنا محرج من الإعلامية رابعة الزيات وصار في شروط ورفضت الظهور مع ضيفة لن أقول إسمها، وعقّبت المر بالقول: “هذه الضيفة أيضاً رفضّت أن تشارك في البرنامج لأن عامر زيان موجود”.
وكشف زيان أنه يتم التحضير لـ”سبيسيال” ثانٍ مع كميل طانيوس على شاشة mtv، بعد صدور الألبوم وهناك أكثر من إسم ليتولّى تقديمه.
وعن الإنتقادات التي يوجّهها الملحن سمير صفير للفنانين، قال زيان “خلّيه يروح يتضبضب سمير صفير وبيحكي عن الفنانين وبينقد، وأضاف: “سمير صفير ملحّن ع راسي وَلكن هناك مبدعين في التلحين مثل وسام الأمير، سليم عساف وَغيرهما”، وقال أغنياتي متل الزبالة وخلص بقا زادها كتير وبيحكي بطريقة كتير استفزازية وعيب عليه وفي ناس ما بتتحمله”، فردّت المر: أنا بحترم رأيك وحق الناس تحب أو ما تحب الأغاني”.

وسألت المر زيان عن “ديو” بينه وبين الفنانة نجوى كرم، فقال: لا علم لي بهذا الديو لكن يشرفني العمل مع شمس الأغنية وأحبها كثيراً، لكن الان أنا لا أفكر بالديو مع أحد فأريد أن أثبّت نفسي أكثر.
وأشار زيان الى أن هناك عودة للتعاون مع الفنان مراون خوري حيث يحضّران لأغنيتين، وسيدخل الستديو لتسجيلهما بعد عودته من السفر، الأغنية الأولى أجواؤها شعبية والثانية مثل أغنية “رح غني الليلة”.
وقال زيان إنه يحضّر مع رئيس بلدية جبيل زياد حواط لليالي بيبلوس حيث سيشارك في الليلة الأولى، كما لديه مشاركات في مهرجانات غسطا في شهر آب/أغسطس المقبل ورشميا ويحشوش و10 مهرجانات آخرى، وحفل في قبرص مع الفنانة نجوى كرم، وبعد كليب “شو هالجسد” سيصدر أغنية محتاجة علاقة وبعدها الكليب.
وختم زيان حديثه بالقول إنه ليس مرتبطاً بعلاقة عاطفية.. “حياة الفن صعبة وبحب الحلوين”.
وفي نهاية الحلقة شكرت المر ضيفيها والمستمعين وفريق عمل البرنامج، وقالت لكميل طانيوس: “انت قليل من الناس الاوفياء”.

2016-06-26-PHOTO-00000052

FD199BF5-BBBC-45CA-9506-AE4C9E9D80DF

IMG_0855

Screen Shot 2016-06-29 at 4.37.20 PM

Screen Shot 2016-06-29 at 4.38.53 PM

عن admin

شاهد أيضاً

عادل معتوق “أوسكار برودكشن” يعلن برنامجه التالي في مهرجان الأغنية العربية في “قصر المؤتمرات – باريس” وألمانيا ولندن

  أعلن المنتج اللبناني عادل معتوق أن شركة “أوسكار برودكشن” وبعد الحفل الناجح الذي نظمته …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *