الرئيسية / أخبار فنية / ديانا حداد و120 ألف مغربي يختتمون مهرجان “تيميتار” في أغادير

ديانا حداد و120 ألف مغربي يختتمون مهرجان “تيميتار” في أغادير

1

2

3

4

5

6

7

8

9

10

11

12

13

التقت أهل الصحافة والإعلام المغربي في مؤتمر على هامش المهرجان

بحضور فاق الـ120 ألف من الجمهور المغربي، سجلت “برنسيسة الغناء العربي” الفنانة ديانا حداد نجاحاً جماهرياً جديداً، وإختتمت حفلات مهرجان “تيميتار” 2015 في مدينة أغادير، الدورة 12 الذي حمل شعار “الفنانون الأمازيغ يرحبون بموسيقى العالم”، وقدمت أمام الجمهور العريض الذي امتلأت به ساحة الأمل، مجموعة كبيرة من أهم الأغنيات ذات الإيقاعات المتنوعة، وسط أجواء حماسية لم تتوقف حتى ساعات الصباح الأولى.

وكان لأغنية ديانا حداد ذات الإيقاع المغربي لحناً وكلمات “لافيستا” مكانة كبيرة لدى الجمهور المغربي، الذي طالبها بغنائها أكثر من مرة، حتى قدمتها خلال الحفل وفي نهايته، الى جانب مجموعة من المواويل والأغنيات والميدليات مثل ميدلي لأغنيات الفنانة سميرة توفيق، رافقها مجموعة من أغنيات الدبكة اللبنانية، برفقة فرقتها الموسيقية التي حضرت معها الى المغرب.

وأعربت ديانا حداد التي إرتدت خلال الحفل من تصميم المصممة المغربية ليلى عمراوي، عن سعادتها بهذه المحبة التي لمستها من الجمهور الكبير وعلى التفاعل الذي رافق جميع الأغنيات، وقالت: “هذا ليس غريباً على الجمهور المغربي، العاشق للفنون العربية” وقامت بتحيتهم بكلمة “أزول” وتعني “سلام”، ورددت عدة مرات كلمة: “إيمازيغن… إيمازيغن” أي الأمازيغيون، مضيفة أن لقائها هذا مع جمهور تيميتار له طابع خاص ووميز في قلبها، والذين أهدوها خلال الحفل العلم المغربي والتي توشحت به في الحفل.

وعقدت ديانا حداد في نفس يوم الحفل الذي صادف يوم 25 يوليو 2015، مؤتمراً صحافياً إلتقت من خلاله تحت إدارة المهرجان مع أهل الصحافة والإعلام المغربي، الحاضر في مدينة أغادير، وقالت أنها دائماً تعيش مع جمهورها وفنها في حالة تجدد، باحثة عن الأفكار الجديدة، وقالت أنها تجمع في أغانيها بين الموسيقات الإيقاعية والأنغام الهادئة، بالألوان الموسيقية العربية المتنوعة، وبأسلوب يميزها عن غيرها لا يخلوا من البساطة القريبة من الجمهور.

وحول الأغنية المغربية، فقد أكدت “البرنسيسة” كما كانوا ينادونها خلال المؤتمر كما الجمهور في المسرح، أنها سعيدة بنجاحها في أداء الأغنية المغربية من خلال مجموعة من الأغنيات، وبغنائها باللهجة المغربية أيضاً، التي باتت مفهومة نوعاً ما بين الجمهور العربي، مع إنتشار الإيقاع المغربي الذي أصبح من أهم الأغنيات العربية، مؤكدة أنها تحتاج لبعض الإهتمام الإعلامي لتكون حاضرة بشكل أكبر وأقوى في جميع أقطار الوطن العربي، مختتمة حديثها قائلة: “أفتخر بكوني فنانة عربية تغني في كل لهجات وألوان الوطن العربي، وأحمل رسالة جميلة من بلد عريق وبلد حضارة بكل المقاييس”.

عن admin

شاهد أيضاً

النجمه الذهبيه نوال الزغبي تلهب جمهور مهرجان موازين الدولي

أحيت النجمة اللبنانية نوال الزغبى، الليلة الثالثة، من فعاليات مهرجان موازين الدولى فى دورته الـ …

3 تعليقات

  1. Saved as a favorite, І like your web site!

  2. Thank you for your energy to have put these things together on this web site. Robin and that i very much prized your input through your own articles on certain things. I am aware that you have numerous demands on your own timetable hence the fact that you took as much time as you did to help people really like us by way of this article is also highly valued.

  3. We pretty much appreciate your site post. You will discover lots of approaches we could put it to proper use with the help of little or no effort with time and money. Thank you very much for helping make the post respond to many concerns we have experienced before now.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *